الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شرح جميع قصائد اللغة العربية لــثاني إعدادي ،،’’،،

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد الرسائل : 11
تاريخ التسجيل : 04/11/2008

مُساهمةموضوع: شرح جميع قصائد اللغة العربية لــثاني إعدادي ،،’’،،   الثلاثاء نوفمبر 11, 2008 3:29 am

(( شرح قصيدة حب و إيمان ))

الأفكار الرئيسية:

1- الأبيات من ( 1-3 ) استجداء الشاعر قريحته الشعرية للتغني بجمال وطنه .

2- الأبيات من ( 4-8 ) وصف الشاعر لمظاهر الطبيعة في وطنه .

3- الأبيات من ( 9-10 ) ولاء الشاعر لوطنه و إخلاصه له .

4- الأبيات من ( 11-14 ) فخر الشاعر بأمته العربية الساعية لغد أفضل .



شرح الأبيات :


البيت الأول: يتخيل الشاعر أن هناك امرأة أقبلت و كأنها الطير الجميل الذي يحلق مرتفعاُ على الغصن الجميل المستقيم....... أقبلت تسأله عن قومه ووطنه .


البيت الثاني: وهذه المرأة عندما أقبلت كأنّها جدول الماء منطلقاً في رقة و عذوبة .... و الشاعر يصّور النسيم بالإنسان الذي يكتب حديث الشمس ( النور ) و هي تخرج من وراء أعالي الجبال ( القنن ) .


البيت الثالث : يصور الشاعر الشعر بالإنسان الذي يطلب منه و يسأله أن يعطيه من بدائعه و محاسنه ، و القوافي إنسان يساعده و يسعفه ( و هنا استعان الشاعر بالقريحة الشعرية للإجابة على تساؤلات المرأة ) أي الشاعر يطلب من الشعر و القوافي مساعدته للإجابة على تساؤلات المرأة عن قومه ووطنه .


البيت الرابع: ينتقل الشاعر هنا لوصف جمال طبيعة أوال ..... فيبدأ بجمال البحر، و يتضح مدى علاقة الشاعر بالبحر حيث يصّوره بالصديق الذي يمطره بالقبلات، كما يصّور الأحزان بالشيء الذي يكسب و هذا يدل على علاقة الصداقة الحميمة بين الشاعر و البحر كيف يبثه أحزانه و همومه.


البيت الخامس: و ينتقل الشاعر لوصف عنصراً آخر من طبيعة أوال و هو النخيل و ما تحمله من عناقيد الرطب، و هذه النخيل و ما تحمله كالفتيات السعيدات و صدى صوت سعف النخيل ينساب في أذن الشاعر.


البيت السادس: هنا يشبه الشاعر جدائل النخيل و ما تحمله من رطب كأنها الفتيات العذارى ( التي لم تتزوجن ) التي تحمل الحاجيات الثقيلة فتمشي بوهن و تعب نتيجة لما تحمله، و هنا دلالة على الإنتاج الوفير للنخيل و ما تحمله من رطب.


البيت السابع: هنا عنصراً ثالث من طبيعة أوال و هو منظر الغروب.... و هذا المنظر الذي اخذ بروح الشاعر لأن تشرب و ترتوي كل ما هو يفتن الإنسان و يسعده ( صوّر الشاعر روحه بالإنسان الذي يشرب و يرتوي ).


البيت الثامن: عند غروب الشمس يظهر الشفق فيقول الشاعر... في هذه اللحظة هوّمت روحه فرحة سعيدة و كأنّها الحمامة التي ترفرف بجناحيها بين أمواج البحر و السفن الراسية عليه .








البيت التاسع: الشاعر يحب وطنه و يخلص له...... و يقسم أنه لا حياة سعيدة طيبة و هانئة سيعيشها إن لم يفدي نفسه لوطنه سراً و علانية.


البيت العاشر : يبين الشاعر إن إخلاصه لوطنه لم يأت نتيجة لخوف من احد أو طمع في شيء ... ويسأل الشاعر و غرضه الاستنكار من الذين يحبون و طنهم و يخلصون له ثمّ يطمعون بثمن على ذلك ، موضحاً إن الحر هو ذلك الذي يحب و يخلص للوطن من دون مقابل .


البيت الحادي عشر: هنا يجيب الشاعر عن تساؤلات المرأة مفتخراً بوطنه قائلاً لها: يا فتاة الحلم ( الرؤى ) أنا من وطن يسعى دوماً للمجد و العلا رغم المصائب و المحن التي يتعرّض لها.


البيت الثاني عشر: و هذا الوطن يخطو للمجد في عزم و إرادة لا تعرف الخضوع أو الذل حتى و إن طال الظلم و الطغيان عليه.


البيت الثالث عشر: و يخلص الشاعر من الافتخار بوطنه و الإخلاص له إلى الافتخار بأمته .. فيقول إنه من امة عرفت بالبقاء الأبدي مهما تجاوز الظلم و الجور عليها .


البيت الرابع عشر: يبدو الشاعر متفائلاً في آخر الأبيات حيث يقول : إن المستقبل سيكون مشرقاً زاه ، و صوّر المستقبل بالإنسان حامل راية النصر حيث سيكثر الخير و ينتشر في كل أرجاء الأمة العربية .

مع تمنياتي لكم بالتوفيق ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madena-s.own0.com
Admin
Admin


عدد الرسائل : 11
تاريخ التسجيل : 04/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: شرح جميع قصائد اللغة العربية لــثاني إعدادي ،،’’،،   الثلاثاء نوفمبر 11, 2008 3:30 am

شرح قصيدة من أغاني الرعاة
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

الكلمة و المعنى
اقبل :ضدادبر ،جاء

الناعسة : اول النوم

الربى: مفردها رابية ، الارتفاع من الارض

الغصون : جمع غصن ، فروع الشجر

ظل : مفردها ظلال ، صورة الشيىء من اثر الشمس

المائسة : التي تتحرك يمنة ويسرة اي المتمايلة

الصبا : ريح تهب مع استواء الليل و النهار من مطلع الشمس

ترقص : فعل متعد ، اي تحرك اوراق الزهور فتسقطها

تهادى :مصدره التهادي اي ظهر بتباطؤ

الفجاج:مفردها فج و هو الطريق بين جبلين

الدامسة : المظلمة

يملأ:جعل الشيئ لأعلى حد

الافق:الخط الفاصل بين السماء و الارض

بهاه: حسنه و جماله

تمطى :تبختر ومد يديه وتمايل

افاق : انتبه و استيقظ

العالم الحي : الكائنات الحية

افيقي : انهضي

خراف : جمع خروف وهو الذكر من الضأن

هلمي :تعالي

شياه: مفردها شاة للمذكر و المؤنث

أسراب :جمع سرب و هو جماعة الطير

ثغاء :صوت الاغنام

مراح : السرور و البهجة

حبور : السرور

همس: تكلم بصوت خفي

السواقي : جمع ساقية ، قناة في الارض يجري فيها الماء

انشقي :شمي

يغشية :يغطية ويستره سترا خفيفا

الضباب:جمع ضبابة ، سحابة كالدخان تغطي الارض و تكثر في الغداة الباردة

النستنير : المضيئ

اقطفي :اجني

كلأ : العشب اليابس و الرطب و جمعه اكلاء

مرعى : يقصد هنا العشب ، وقد ياتي بمعنى مكان الرعي

شبابتي :الة العزف، وهي نوع من المزمار

تشدو: تغني

معسول : له طعم العسل

النشيد: الغناء بالحن و الشعر

نغم: النغم صوت خفي ويطلق على صوت لحن الغناء

انفاس: جمع نفس وهو الهواء الداخل و الخارج من رئتي الكائن الحي

يسمو :يعلو و يرتفع

الغاب : جمع غابة

غذاه : اطعمه الغذاء الذي ينمي و يقوي جسمه

ارتوي :الشرب حتى الاكتفاء

الطل : الندى المطر الخفيف

السحر : اخر الليل قبيل الفجر

المسعى : مكان الذهاب

الغض : الطري الناظر الحديث النمو

الضئيل : الصغير

الحي : مفرد احياء وهو القرية

النبيل : مفرد نبلاء و هو الشريف

الفكره العامة :

تفاعل الشاعر مع الطبيعة و اعجابة بها

الافكار الرئيسية:
1- وصف لحظة اقبال الصباح
2- اثر اقبال الصباح على الطبيعة
3- مناجاة الشاعر شياهه لتشاركة الفرح و السعادة
4- للاغنام المرعى و للشاعر الانشاد
5- الاستمتاع بثروات الغاب الحيويه
6-حاجة الشاعر و شياهه من الطبيعة و العوده الى الحي اخر النهار

الشرح

المقطوعه الاولى

جاء الصبح يحمل الفرح و النشاط معلنا و لادة يوم جديد ، جاء مغنيا بما فيه من طيور و زهور ، فايقظ هذه الحياة التي كانت تغط في النوم ، وفي لحظة اقباله وجد الربى تحلم احلاماً سعيدة في ظل الغصون المتمايله ، اما ريح الصبا كانت تحرك اوراق الزهور اليابسة وترقصها على انغام الصباح الى ان ظهر نور الشمس رويداً رويداً في الطرق المظلمة بين الجبال

المقطوعه 2

جاء الصبح الجميل المشرق يملأ الافق حسنه وضياءه فا ستيقظت الطبيعة من نومها وتمددت الزهور و الطيور و امواج المياه كا الذي استيقظ من غفوته يتمدد لازالة اثر النوم ، وقد استيقظت الكائنات الحية و استقبلت بالبشر يوماً جديدأ فارقت فيه الموت اليومي المتواصل ،فأمر الشاعرخرافه بأن تنهض لتشارك الحياة في العالم الذي استيقظ و غنى للحياة الجميله


المقطوعه 3
الراعي يتمنى من اغنامه ان تتبعه بين اسراب الطيور الطائره فوق الارض او قريبأ منها ، واراد هنا ان يبين فرحة الراعي و قطيعه و كانه يطير مع الطيور ، ويطلب الراعي من شياهه ان تصيح حتى تملأ الوادي فرحأ وسعادة لانه يحب ذالك كله ويامرها بان تسمع صوت جريان الماء في السواقي، و ان تشم الروائح العطره من الزهور . كما امرها بان تتامل جمال منظر الوادي وقد غطاه الضباب المظئ كالشمس التي تملأ الوادي بنورها
* المقطوعة (( 4 )) سعادة الشاعر ومناجاته لشياهه.

يتضح هنا أن الشاعر يحب شياهه ويعتني بها فهو يطلب منها أن تقطف من أعشاب الغابة الرطب واليابسة وأن تستمتع بالمرعى الجديد ، ويبدأ الشاعر يطرب شياهه ويسمعها الألحان العذبة الجميلة والصادرة من شبابته ، فهذه الألحان صادرة من أعماق قلب الشاعر المحب لشياهه فتلك الأنغام جميلة وكأنها الورود ذات الرائحة الزكية ، وصوت الشاعر جميل مطرب للشياه وكأنه صوت البلبل الذي يشدو بالغناء وهو في غاية السعادة والفرح .


* المقطوعة (( 5 )) الشاعر يطلب من شياهه الاستمتاع بخيرات الغابة .



يطلب الشاعر من شياهه عندما يصلون إلى الغابة ويتغلغون داخلها حتى أن الشجر يغطيهم يطلب منها أن تقطفما تريد من خيرات الغابة والمليئة بالعشب والزهور والثمار فهذا كله تحت تصرفها تأخذ منه ما تريد ، فـــــــــهذه الخيرات قد أ رضعت واستمدت نورها من الشمس وكأنها الأم المرضعة لأطفالها ، ويأتي القمر ويكمل دوره في هذه التغذية والعناية وكأنه الأب المكمل لدور الأم في رعاية الأبناء والاهتمام بهم ، وهذه الأعشاب ارتوت وسقت الماء من قطرات الندى المتساقطة عليها وقت انبلاج الفجر .


]* المقطوعة (( 6 )) عودة الشاعر وشياهه إلى الحي النبيل آخر النهار . [/color]

في الغابابة تكون المرعى ومسعى للشياه تتجول بين أطراف الغابة وتستمتع بأكل كلأ الأرض ، ويكون للشاعرالإنشاد والغناء إلى وقت غروب الشمس فالشاعر يستمتع بجمال الطبيعة الخلابة والتي تحرك عنده الألحان الجميلةفيطرب بها الشياه ، فعلى الشياه أن ترعى إلى وقت الغروب حيث تكون ظلال الأعشاب طويلة بفعل حلـــــــول الظلام فهنا على الشاعر والشياه أن يرجعوا للحيالذي أهله طيبون ومحبون بعد قضاء نهار طويل في الغاـــــبات والمراعي .

مع خالص التمنيات لكن بالنجاح والتوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madena-s.own0.com
 
شرح جميع قصائد اللغة العربية لــثاني إعدادي ،،’’،،
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مدرسة مدينة عيسى الإعدادية للبنين :: فئة ثاني إعدادي :: منتدى العربي-
انتقل الى: